تعليق تطبيق قوانين مثيرة للجدل في جمهورية مولدوفا

تعليق تطبيق قوانين مثيرة للجدل في جمهورية مولدوفا علقت المحكمة الدستورية في جمهورية مولدوفا تطبيق قوانين مثيرة للجدل تبناها البرلمان في كيشيناو

كيشيناو – علقت المحكمة الدستورية في جمهورية مولدوفا (السوفيتية السابقة، ذات الأغلبية الناطقة  بالرومانية) تطبيق القانون المثير للجدل، الذي ينقل جهاز المخابرات والأمن من تبعية الرئاسة إلى البرلمان - وفقًا لإذاعة كيشيناو. القانون كان قد اعتُمد من قبل السلطة التشريعية في كيشيناو، التي تسيطر عليها الأغلبية الموالية لروسيا، والتي صوتت مؤخرًا لتقليص صلاحيات الرئيس، وتعزيز مكانة اللغة الروسية. تبني الوثيقة التشريعية اعتُبر محاولةً من قبل الرئيس الموالي لروسيا/ إيغور دودون، لإبقاء السيطرة على جهاز المخابرات والأمن، بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، أمام مايا ساندو الموالية لأوروبا. وقد أدى هذا القانون، بالإضافة إلى مشاريع قوانين أخرى للإشتراكيين، بما فيها المعني بوضع اللغة الروسية، إلى تظاهرات موسعة في شوارع كيشيناو. حيث طالب المحتجون باستقالة الحكومة، وبتنظيم انتخابات برلمانية مبكرة. وهذه أيضاً كانت مطالب المعارضة البرلمانية والرئيسة المنتخبة/ مايا ساندو. وجاء الاحتجاج بعد نداء وجهته الرئيسة المنتخبة الموالية لأوروبا/ مايا ساندو.


www.rri.ro
Publicat: 2020-12-08 21:34:00
Vizualizari: 97
TiparesteTipareste