هجوم فيينا

هجوم فيينا تنديد دولي بالهجوم الإرهابي الذي وقع، يوم الإثنين، في فييا

فيينا -  "الشخص الذي قُتل بالرصاص خلال هجمات، يوم الاثنين، في فيينا كان قد قضى حكماً بالسجن لأنه كان قد حاول الذهاب إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الإرهابي" – أكدت، يوم الثلاثاء، الحكومة النمساوية. وفي شهر ديسمبر/ كانون الأول 2019، كان قد أُطلق سراحه مقدماً قبل نهاية فترة إدانته. وتجدر الإشارة إلى أن أربعة أشخاص قتلوا، وأصيب سبعةٌ آخرون، أغلبهم في حالة خطرة،  من جراء الهجوم الذي وقع في فيينا. من ناحية أخرى، فرضت كل من: ألمانيا وجمهورية التشيك، ضوابط على حدودهما مع النمسا. العديد من القادة السياسيين في جميع أنحاء العالم، بمن فيهم الرئيس الروماني/ كلاوس يوهانيس، أدانوا بشدة الهجمات في فيينا. رئيس الدولة، نقل في رسالة عبر تغريدة على موقع تويتر، تعازيه لأسر وأقارب الضحايا، مؤكداً أن رومانيا متضامنة مع النمسا.


www.rri.ro
Publicat: 2020-11-03 19:50:00
Vizualizari: 71
TiparesteTipareste