شخصية عام 2019

شخصية عام 2019 إعلان نتيجة الاستفتاء لاختيار شخصية عام 2019 في إذاعة صوت رومانيا العالمي

واصلت إذاعة صوت رومانيا العالمي، التقليد الذي إتبعته طوال السنوات السابقة، بإجراء إستطلاع رأي لمستمعيها ومتصفحي موقعها الإليكتروني، ومتابعيها على مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بتشجيعهم على ترشيح شخصية معينة، من أي مجال، تركت بصمتها، وساهمت من خلال أفعالها أو مواقفها أو أفكارها، بشكل ملموس، في مضي العالم قدما، في العام الذي انتهى.

 

من بين الزعماء السياسيين المقترحين للحصول على لقب "شخصية عام 2019 في إذاعة صوت رومانيا العالمي RRI"، كان: البابا/ فرانسيس، والرئيس روماني/ كلاوس يوهانيس، والرئيس الأوكراني/ فولودمير زيلينسكي، والرئيس الصيني/ شي جين-بينغ، ورئيس الوزراء الروماني/ لودوفيك أوربان، ورئيس الوزراء الهندي/ ناريندرا مودي، ورئيس الوزراء الباكستاني/ عمران خان، ونائب رئيس الوزراء الإيطالي السابق/ ماتيو سالفيني، والمستشارة الألمانية/ آنغيلا ميركل، وعضوة مجلس الشيوخ الإيطالي/ ليليانا سيغري، الناجية من المحرقة اليهودية (الهولوكوست).

 

ومن بين الرياضيين الذين رشحوا  للحصول على لقب "شخصية عام 2019 في إذاعة صوت رومانيا العالمي RRI"، نعدد: لاعبة التنس الرومانية الشهيرة/ سيمونا هاليب، المصنفة الأولى سابقاً، على مستوى العالم في في كرة المضرب النسائية، ولاعبة التنس الكندية الرومانية الأصل/ بيانكا أندرييسكو، ولاعب كرة القدم الروماني الكبير السابق/ غيورغيه هاجي. ترشيحات أخرى تلقاها الرئيس السابق للبنك المركزي الأوروبي/ ماريو دراغي، و رجل الأعمال/ إيلون موسك، أو المغني الألماني من أصل روماني/ بيتر مافاي.

 

ولكن شخصية عام 2019 في إذاعة صوت رومانيا العالمي RRI، بناءً على مقترحات الغالبية العظمى من المشاركين في الدراسة الاستقصائية لإذاعتنا، هي: الناشطة السويدية الشابة في مجال حماية البيئة والتغيرات المناخية/ غريتا ثونبرغ.

 

مستمع إذاعة صوت رومانيا العالمي/ رالف أورباتشيكي من ألمانيا، علل اقتراحه قائلا:

"لم تستقطب أية شخصية أخرى الرأي العام في هذا العام مثل غريتا ثونبرغ. لقد كانت حديث الرأي العام، وتحدث عنها الناس ابتداءً من الذين يحتسون الجعة في مجالسهم، إلى أعلى الدوائر السياسية. تحدث عنها تلاميذ المدارس والباحثون أيضاً، كما تحدث عنها الناس مع أسرهم في بيوتهم، ومع زملائهم في أماكن عملهم، ولاسيما  على شبكات التواصل  الاجتماعي. غريتا ثونبرغ، كانت ببساطة أكثر حضورا في حياة معظم الناس من أي شخص آخر. أقدر أنها تحشد الناس وتستقطبهم وتولد نقاشات. ولكن الأمر السلبي الذي أراه، هو الأسلوب الذي استخدمت أو استغلت فيه من قبل أولئك المسؤولين عن فشل جميع الوعود تقريباً المتعلقة بحماية البيئة".

 


www.rri.ro
Publicat: 2020-01-01 15:30:00
Vizualizari: 1378
TiparesteTipareste