أهم أحداث الأسبوع

أهم أحداث الأسبوع

جو شتائي في موسم الربيع

بعد موسم الشتاء اللطيف تتعرض رومانيا في نهاية شهر مارس/نيسان الجاري لحالة الطقس المتغير جدا حيث أطلق خبراء الأرصاد الجوية في بداية الأسبوع الماضي تحذيرا بالرمز الأصفر بسبب الأمطار والأرياح ودرجات الحرارة المنخفضة في النصف الشرقي للبلاد حيث انخفضت درجات الحرارة كثيرا تحت المعدل المناخي الخاص بهذه الفترة من الموسم وتحولت الأمطار تدريجيا إلى أمطار متجمدة وثلوج. وسببت الأمطار المتجمدة تكوين طبقة جليدية على الطرق خاصة في مناطق جنوب وجنوب- شرق البلاد مما عرقل حركة مرور السيارات والقطارات والملاحة الجوية. وتعرض مطار (أوتوبيني) الدولي ببوخارست لهطول الأمطار المتجمدة التي منعت إقلاع الطائرات لساعات كثيرة. كما تأخرت القطارات المئات من الدقائق بسبب حالة الطقس السيء وتم إغلاق بعض الطرق الداخلية.

وأطلق خبراء الأرصاد تحذيرات بالرمزين الأصفر والبرتقالي تشمل أيضا نهر الدانوب محذرين على احتمال تعقيد الوضع الحالي بعد ارتفاع درجة الحرارة.

كما أطلق الخبراء في مجال المياه بدورهم تحذيرات بالرمزين الأصفر والبرتقالي بسبب الأرياح وسقوط الثلوج للنصف الجنوبي للبلاد. وفي بوخارست وبعض المحافظات الجنوبية تم يوم الجمعة الماضي إغلاق الروض والمدارس والجامعات وألغيت عشرات من القطارات. وتم تطبيق بعض الممنوعات على الطرق السريعة وإغلاق بعض الطرق في المحافظات من أسباب أمنية أخذا في الاعتبار أن العواصف الثلجية قللت الرؤية كثيرا.

احتفال رومانيا باليوم العالمي للفرنكوفونية

رحبت الحكومة الرومانية يوم الثلاثاء الماضي بالاحتفال باليوم العالمي للفرنكوفونية في الوقت الذي أكدت فيه رئيسة الوزراء الرومانية (فيوريكا دانتشيلا) أن رومانيا تعتبر منارة للفرنكوفونية في أوروبا الوسطى والشرقية. وشددت رئيسة الوزراء الرومانية على أن مجموعة الدول الفرنكوفونية كانت من ضمن المؤسسات الدولية الأولى التي انضمت إليها رومانيا بعد عام 1989.

وقالت سلطات بوخارست إن رومانيا لا تزال تكون جزءا من الفرنكوفونية. جاء هذا في مؤتمر "النموذج الثقافي الفرنكوفوني لرومانيا التي تحتفل بالذكرى المئوية لوحدتها الكبيرة"  المقام بمناسبة مرور 25 عام على الفرنكوفونية في المؤسسات الرومانية.

وتم تنظيم هذا الحدث الثقافي بالتعاون مع المكتب الإقليمي لأوروبا الوسطى والشرقية ومع جامعة بوخارست.

حصلت رومانيا عام 1991على وضع مراقب للمنظمة الدولية للفرنكوفونية ثم أصبحت عام 1993 عضوا كاملا فيها وفي شهر سبتمبر/أيلول عام 2006 استضافت رومانيا قمة للفرنكوفونية.

والجدير بالذكر أن رومانيا وفرنسا ستنظمان في الفترة بين شهر ديسمبر/كانون الأول 2018 وشهر يوليو/تموز 2019 موسم "رومانيا – فرنسا" الذي يعتبر مشروعا مشتركا يركز على الثقافة والإبداع المعاصر وعلى المجالات مثل التربية والاقتصاد والرياضة والسياحة.

مجلس النواب ببوخارست صوت على التعديلات الخاصة بقوانين القضاء بدعم من السلطة

صوت النواب ببوخارست يوم الثلاثاء الماضي على تعديلات القوانين الخاصة بالتنظيم القضائي ووضع القضاة وتشغيل المجلس الأعلى للقضاء بدعم من الحزب الاشتراكي الديمقراطيPSD وتحالف الليبراليين والديمقراطيين ALDE حينما صوتت المعارضة ضد التعديلات مشيرة إلى محاولات تسييس العدالة.

ومن بين أهم التعديلات على قوانين القضاء إلغاء دور رئيس الدولة في إجراءات تعيين وإقالة قيادة المحكمة العليا للنقض والعدل، أما صلاحياته، فستحال إلى المجلس الأعلى للقضاء.

والجدير بالذكر أن مجلس النواب هو المجلس الأول الذي يناقش القوانين ويتم اتخاذ القرارات في مجلس الشيوخ. وسببت بعض التعديلات على قوانين القضاء تنظيم مظاهرات واسعة وانتقادات حادة من قبل القضاة.

رومانيا وتبنى عملة اليورو

تبنت الحكومة الرومانية يوم الأربعاء الماضي قرارا عاجلا ينص على تكوين لجنة تأسيس الخطة الوطنية لتبنى عملة اليورو. وتشير الحكومة الرومانية إلى أن اللجنة ستجهز تقويم دخول رومانيا إلى ألية مراقبة وتبنى عملة اليورو بالإضافة إلى جميع الأعمال اللازمة لتجهيز الاقتصاد والمجتمع الرومانيين. وستقدم اللجنة حتى ال15 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني للموافقة التقويم والخطة الوطنية لتبنى العملة الموحدة. وتشمل اللجنة المذكورة ممثلين في المؤسسات الحكومية والإدارة الرئاسية والبنك المركزي الوطني الروماني واتحاد أرباب العمل والنقابات والمنظمات غير الحكومية وسيقود اللجنة رئيسان وهما رئيسة الوزراء الرومانية ورئيس الأكاديمية الرومانية ونائبان لهما هما محافظ البنك المركزي الوطني الروماني وأحد نائبي رئيسة الوزراء.

الدولة الرومانية تصبح المساهم الأكبر في موقع العمل الملاحي بميناء منغاليا

وصلت الدولة الرومانية وشركة (دامين) الهولندية إلى اتفاق على تولى موقع العمل الملاحي بمنغاليا الواقع في جنوب شرق البلاد من صاحبه الحالي شركة دايو في الكورية الجنوبية. وأوضح المتحدث باسم وزير الاقتصاد الروماني (أليكسندرو ماكوفييتشيوك) أنه سيتم تأسيس شركة مشتركة تمتلك فيها شركة (دامين) 49% من أسهم ووزارة الاقتصاد الروماني 51%.

وهكذا تتولى الدولة الرومانية السيطرة على إحدى المنشآت الصناعية الاستراتيجية التي تمت خصخصتها وهذا للمرة الأولى بعد ثورة عام 1989.

 وتعتبر شركة (دامن) الأكبر في مجال بناء السفن في هولندا ولديها القدرة على جذب عقود جديدة لموقع العمل الملاحي بمنغاليا. وأكدت السلطات الرومانية أن الشركة الجديدة ستحتفظ بجميع عمالها الذين يخافون لأن رواتبهم اخفضت بسبب عدم قيامهم بساعات عمل إضافية والوضع المالي للشركة جعل أكثر من 700 عامل يتركون العمل.

ظهرت مشاكل موقع العمل الملاحي بمنغاليا عام 2016 عندما قررت شركة دايو بيع أسهمها في إطار جهودها المبذولة لإعادة تنظيم تعاملاتها الدولية.

 

 


www.rri.ro
Publicat: 2018-03-24 18:26:00
Vizualizari: 1375
TiparesteTipareste